موائد المحبة

موائد المحبة

خلال شهر رمضان المعظم تمتعت الآلاف من العائلات المعوزة بالعديد من الولايات التونسية بخدمات قافلة الخير التي قدمت موائد إفطار جماعية بالإضافة إلى مواد غذائية للاحتياجات اليومية "قفة رمضان". 

وللتذكير فإن جمعية خليل تونس فكرت بالعائلات التي لا تستطيع أن تجتمع حول المائدة في رمضان بسبب ظروفها الاجتماعية وإمكانياتها المحدودة وخصصت لها قافلة الخير منذ 2017 لتتقاسم إفطار الشهر المقدس مثل غيرها من ملايين المسلمين حول العالم. 

وقد استطاعت الجمعية في 2017 أن توفر 10 آلاف وجبة إفطار في 20 مدينة و15 ألف علبة من المواد الغذائية. أما في 2018 فقد ارتفعت هذه الأرقام لتصل إلى 30 ألف وجبة إفطار من خلال 4 موائد قارة بولايات من الشمال والجنوب التونسيين وواحدة أخرى متنقلة جابت العديد من المناطق في 20 ولاية. كما تم تقديم 20 ألف علبة من المواد الغذائية إلى جانب تمتيع المئات من الأطفال بحاجيات عيد الفطر من ملابس ولعب

Videos